الرئيسية / أقلام / جريمة مسكوت عنها

جريمة مسكوت عنها

a1469b08e3a4bc8a2bf4c0c1d72241c5_334029805


برصاصة الكراهية و الحقد، وببرودة دم  أنهى أمريكي حياة ثلاثة شبان مسلمين وسط سكوت مارق و تعتيم إعلامي سفيه فاقد للأهلية. والمصداقية لتحدث بصدق عن جريمة بشعة ارتكبت   في حق الحياة، الاستقرار و السلم جريمة مسحت كل أبجديات حقوق الإنسان والحريات الفردية و الجماعية. رصاصات قاتلة  فضت نيرانها بكرة العروبة و هتكت شرفها.
  كنت ارتقب  قلما عربيا حرا يهز جدران صحيفة  أو يسفك سواد الكلمات الحزينة على مقتل إخواننا في بلاد الغرب أو يدافع عبر برنامج  لقناة “عربية” فيندد و يثور ضد الوضع،

 اشتهيت أن  تنتفض الشعوب “العربية” لتندد بجرم مسكوت عنه تنتفض بعلم يرفرف، بشعارات تركل مؤخرة الخنوع فالسكوت و كأن الجميع اتفق على الصمت و طمر الرؤوس في رمال الخطيئة، ألا تستحق يسر، ضياء فرزان الصغيرة بنت19ربيعا  بعضا منالتنديد  من حملات التعاطف ومنابر العزاء و الاستنكار؟؟ أو أن  الأمر لا يعنينا او ربما القضية خاسرة لن تجلب الشهرة لهؤلاء.

 مات فينا شرف المحاولة، المبادرة، حاولت لمرات عدة  أن أجد حلا لتلعثم ألألسنة البعض و للصدأ الذي لف عقول البعض  و للمناورات الفاشلة العارية للبعض الأخر الذي تنصل من البوح بالحقيقية.

نحتاج الى صفعة قوية لنستفيق من غيبوبة التبعية وان نسترد كرامتنا المهدورة، كيف لا و العرب قوة إقليمية ليس عليها أن تخاف لومت لائم و إن كان غضب أمريكي يريد أن يواري فضيحة دولية وجريمة ارتكبها معتوه مرتزق.

مشكلتنا الأساسية في العالم ككل هو غياب تفعيل مبدأ  التعايش المشترك و إرساء قيم المواطنة الحقى من أجل إحلال الوئام والأمن  بعيدا عن الصراعات و النزاعات بإسم الدين، علينا أن نتذوق و نمارس الإنسانية بكل تفاصيلها، ان نبرز حبنا للسلم من خلال أخلاقنا التي نشأنا عليها و اكتسبنها من تعاليمنا الإسلامية .

صحيح أن من استشهد هم مسلمون و ليس كل من غرس في قلبنا خنجرا نرفع له فأسا لنشفى غليلنا منه، ليس هذا ما نحتاج إليه بل نريد أن يعلم العالم الغربي أننا شعوب مسلمة ومسالمة وفقط.

الجزائر 24

15-02-2015

بقلم الدكتور فوزي اوصديق

تابعونا على الرابط:    http://aljazair24.com/articles/20150215-12667-%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D9%85%D8%A9-%D9%85%D8%B3%D9%83%D9%88%D8%AA-%D8%B9%D9%86%D9%87%D8%A7.html

عن التحرير

شاهد أيضاً

دقيقة مع خبير- د.فوزي أوصديق – القانون الدولي الإنساني – الحلقة 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.