الرئيسية / أقلام / من نوادر مالك بن نبي .. بقلم د. بدران الحسين

من نوادر مالك بن نبي .. بقلم د. بدران الحسين

مـن نـوادر مـالـك بـن نـبـي – رحـمـه الله – أثـنـاء زيـارتـه للـصــيــن 

10527649_372507782929656_2034997966_n

تـوجـه مـالـك بـن نـبـي – رحـمـه الله – مـرفـوقا بـوفـد مـتـكـون مـن خـبـراء فـي شـتـى… المـيـاديـن العـلـمـيـة مـن الجـزائـر إلـى الصـيـن الشعـبـيـة سـنة 1964 مـن أجـل التـوقـيـع عـلـى أول اتـفاقـيـة ثـقـافـيـة تبـرم بـيـن البـلـديـن .حـيـث لـقـوا حـفـاوة كـبـيـرة مـن الجـانـب الصـيـنـي فـي وقـت كـانـت العـلاقـات بـيـن الصـيـن و الإتـحـاد السـوفـيـاتـي تـعـرف نـشـوب تـوتـر و بـدايـة تـأزم،

و قـد أتـيح لـمـالـك بـن نـبـي – رحـمـه الله – فـرصـة لـقـاء مـاوتـسـي تـونـغ الـزعـيـم الـروحـي للـشـيـوعـيـة الصـيـنـيـة.فـبـعـد الاسـتـقـبـال و الحـديـث أراد مـالـك بـن نـبـي – رحـمـه الله – أن يـهـديـه كـتـابـا لـه يـتـطـرق فـيـه إلـى قـضـأيـا العـالـم الثـالـث ( كـانـت عـادتـه أنـه حـيـث مـا نـزل يـقـوم بـإهـداء كـتـب للـشـخـصـيـات التـي تـسـتـقـبـلـه ) ، فـلـمـا فـتـح مـالـك بـن نـبـي – رحـمـه الله – مـحـفـظـتـه تـفـاجـأ بـاخـتـفـاء الكـتـاب فـاعـتـذر و بـعـد خـروجـه مـن الـقـاعـة كـال الـوفـد المـرافـق لـه بـكـل عـبـارات العـتـاب بـل وصـف بـعـضـهـم بـالـخـونـة ؛ كـان مـزاجـه – رحـمـه الله – شـديـدا. حـيـن غـادروا و فـي الطـائـرة فـتـح مـحـفـظـتـه لـتـنـاول قـلـم يـكـتـب بـه مـذكـراتـه إذا بـه يـجـد الكـتـاب !لـقـد كـان سـبـب اخـفـاء الكـتـاب عـنـه هـو انـتـقـاده الشـديـد للشـيـوعـيـة المـوجـودة فـي الصـيـن آنـذاك – فـقـد خـاف أعـضـاء الـوفـد أن يـقـع فـي يـد مـاوتـسـي مـمـا يـؤدي إلـى تـزعـزع العـلاقـات بـيـن البـلـديـن.رحـمـه الله كـم كـان شـجـاعـا ؛ كـان سـيـوجـه انـتـقـادا فـكـريـا لـزعـيـم الشـيـوعـيـة الـصـيـنـيـة و فـي عـقـر داره.

بقلم الدكتور  بدران الحسن الجزائري

الدوحة

عن التحرير

شاهد أيضاً

دقيقة مع خبير- د.فوزي أوصديق – القانون الدولي الإنساني – الحلقة 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.