الرئيسية / انجازته تتحدث عنه / د.أوصديق في مؤتمر ” حوار الدوحة 2014 حول الهجرة”

د.أوصديق في مؤتمر ” حوار الدوحة 2014 حول الهجرة”

في ختام أعمال “حوار الدوحة”
دعوة لتعزيز التواصل بين الدول المصدرة للعمالة والمستقبلة لها

دعا المشاركون في مؤتمر “حوار الدوحة 2014 حول الهجرة”، الذي نظمه الهلال الأحمر القطري بالتعاون مع الاتحاد الدولي للجمعيات الوطنية واستمر ثلاثة أيام، إلى تعزيز التواصل وتبادل الأفكار بين الجمعيات الوطنية بالبلدان المصدرة والمستقبلة للعمالة من خلال “زيارات دراسة” ينظمها الاتحاد الدولي لمختلف البلدان، وأيضًا من خلال التبادل في أماكن العمل للموظفين والمتطوعين في البلدان المصدرة والمستقبلة.

واتفق المشاركون، في ختام اجتماعهم، على دعم وحضور ورشة عمل إقليمية تركز على حوار الثقافات تستضيفها العاصمة الإندونيسية جاكرتا في سبتمبر المقبل، مع إمكانية أن تقوم الجمعيات الوطنية بالبلدان المصدرة والمستقبلة للعمالة باستضافة المزيد من ورش العمل خلال الأعوام الثلاثة المقبلة.

كما أكدوا ضرورة أن تصبح الحركة الإنسانية الدولية أكثر مبادرة في إقامة علاقات وشراكات مع هيئات الهجرة الخارجية والشبكات القائمة، معربين عن التزامهم بدفع الحوار قدمًا وحضور منبر ثانٍ للجمعيات الوطنية حول الهجرة من المقرر أن يعقد في مانيلا بالفلبين في ديسمبر المقبل.

كما اتفقوا على ترشيح أحد موظفي الجمعيات الوطنية أو متطوعيها للعمل كمنسق للمناقشات والإجراءات التي تتم على مستوى الحركة بخصوص الهجرة.

وكان اليوم الثالث لـ”حوار الدوحة 2014 حول الهجرة” قد شهد استكمالاً للجلسات التي عقدت أمس الأول، حيث تمت مناقشة رؤية ممثلي الجاليات الأجنبية لأوضاع العمالة الوافدة في قطر، وتكوين مجموعات عمل لبحث موضوعات معينة مثل التعاون الإقليمي، وخدمات ما قبل المغادرة، والمناصرة والدبلوماسية الإنسانية، ودمج الهجرة في خطة التنمية لما بعد عام 2015، بهدف صياغة ما تم طرحه على مدار المؤتمر في صورة توصيات وبرامج عمل من أجل المستقبل.

وقد أثرى الجلسات عدد من كبار الشخصيات والأسماء البارزة في مجالات الهجرة والعمالة والقانون والعمل الإنساني، من بينهم سعادة السيد صالح بن علي المهندي، الأمين العام للهلال الأحمر القطري، ود.فوزي أوصديق رئيس العلاقات الدولية والقانون الإنساني الدولي بالهلال القطري، والسيد جاغان شاباغين، مدير منطقة آسيا والمحيط الهادي بالاتحاد الدولي، والسيد توحيد باشا، كبير الاختصاصيين في شؤون هجرة العمالة بالمنظمة الدولية للهجرة، والسيدة فاطمة غيلاني رئيس الهلال الأحمر الأفغاني، ود. محمد كول أوغلو المدير العام للهلال الأحمر التركي، ود.بطار بوجلال الخبير الدولي في حقوق الإنسان، بالإضافة إلى ممثلي جاليات الهند ونيبال وسريلانكا وباكستان وبنغلاديش والمغرب والفلبين واليمن.

مناقشات بناءة

وقال السيد صالح المهندي الأمين العام للهلال في تصريحات صحفية في ختام المؤتمر: تابعنا على مدى ثلاثة أيام مناقشات بناءة وإضاءات هامة من الخبراء والمسؤولين المشاركين في المؤتمر بشأن العديد من القضايا المتعلقة بالهجرة والعمالة الأجنبية، حيث تم تناولها من مختلف الزوايا القانونية والحقوقية والرسمية والاجتماعية والاقتصادية، كما أفسحنا المجال أمام أصحاب الشأن أنفسهم ليتحدثوا عن قضاياهم، ويعبروا عما يرونه من إيجابيات وسلبيات في أوضاعهم المعيشية، ويشاركونا رؤيتهم للحلول ومدى قابليتها للتطبيق”.

وثمن المهندي الجهود التي بذلت لإنجاح مؤتمر “حوار الدوحة 2014 حول الهجرة”، مشيرًا إلى أنه لولا هذه الجهود المخلصة والتفاني في أداء المهام لما كان المؤتمر قد خرج بهذا الشكل المشرف.

نشأت أمين

صحيفة الراية القطرية

2014/06/18

عن belkisse

شاهد أيضاً

تدشين مكتبة للطلبة جامعة الزيتونة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *