الرئيسية / صور من نبع الانسانية / أنصر إخواننا في أركان

أنصر إخواننا في أركان

كاريكاتور من الاخ الكاركاتوريست الجزائري  بن حريزة لدعم  حملة  “أنا أعتبر نفسي مستهدفا  للإبادة في بورما”
الدعاء لإخواننا  في غرة شهر محرم،  شهر البركات، يعتبر من أنبل و أصدق الكلام الذي يمكنه أن يخفف عنهم وجع التهجير القسري ووجع فراق الأحبة و ضحايا الهمجية و العنصرية ..
فلا تبخلوا عليهم بالدعاء و الكلمة الطيبة.
يقول رسول الله الكريم : ما من مسلم يدعو بدعوة ليس فيها إثم، ولا قطيعة رحم، إلّا أعطاه بها إحدى ثلاث: إمّا أن يعجل له دعوته، وإمّا أن يدخرها له في الآخرة، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها . قالوا: إذا نكثر، قال: الله أكثر)، يتجلَّى من هذا الحديث بيان كرمِ الله عزّ وجلّ مع عباده، وأهمِّيةُ ومنزلة الدعاء، فأنَّه ما يلبثُ أن يكون سوى إحدى الحالات الثلاثة من الخير، فكم من ضائقةٍ فُرجت بالدعاء، وكم من عُقْدَةٍ حَلَّها الدعاء، وكم من صعبةٍ سَهَّل أمرها الدعاء.

 

عن belkisse

شاهد أيضاً

حرية التعبير في خدمة المواطنة

    يتقدم  الدكتور فوزي أوصديق، بالتهاني للأسرة الإعلامية  الجزائرية  كافة ، وذلك بمناسبة عيدهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *